شنغهاي

انغمس في مدينة بارزة وإبداعية تذخر بالفن والثقافة.

شنغهاي

يطلق على مدينة شنغهاي اسم "باريس الشرق" وهو ما يقلل من جاذبيتها بشكل كبير، وهي مدينة نابضة بالحياة تتميز بالعمارة الاستعمارية الفرنسية التي يقابلها الرقي والحداثة الفائقة، ومع الأبنية المشيدة على طراز "الآرت ديكو" على طول الواجهة البحرية "بوند" سوف تستمتع بمشاهدة ناطحات السحاب المرتفعة في بودونغ. وفيما بين ذلك سوف تجد طرق متخمة بالأشجار المورقة على الطراز الأوروبي ومعابد بوذا بالإضافة إلى عدد قليل من الكاتدرائيات اليسوعية. أما عشاق التسوق فهم بالكاد يستطيعون مقاومة عروض شنغهاي المغرية للبيع بالتجزئة. وفي نفس الوقت، تبدأ خيارات تناول الطعام مع مطاعم النودلز الصيني الأصيل متفرعةً إلى عدد لا يحصى من المطاعم الآسيوية والحانات الفخمة التي تؤول إلى الامتيازات الفرنسية. وبالمثل، فإن المشهد الترفيهي يضم دور الأوبرا الصينية التقليدية والأندية التي تستضيف فرق الدي جي المعروفة عالميا بل وأكثر مما يمكنك تخيله.